Remittance Prices Worldwide

MAKING MARKETS MORE TRANSPARENT

الصفحة الرئيسية

نبذة عن أسعار التحويلات في العالم

يتيح موقع الويب هذا بيانات عن تكلفة إرسال واستلام مبالغ مالية صغيرة من بلد إلى آخر. وهذه التحويلات الدولية، والتي يُطلق عليها الحوالات، تأتي في أغلب الأحيان من العمالة المهاجرة. تدفقات النقد المتجمعة وعدد المشاركين كبير للغاية. تشير تقديرات البنك الدولي في واقع الحال إلى أن التحويلات قد بلغت 582 مليار دولار أمريكي في عام 2014، ذهب منها 435 مليارات دولار أمريكي إلى البلدان النامية، وشمل ذلك حوالي 232 مليون مهاجر أو 3 في المائة من تعداد سكان العالم. يغطي الموقع 227 " ممراً ثنائياً للتحويلات بين البلدان" على مستوى العالم. تتدفق ممرات التحويلات المدروسة من 32 بلداً رئيسياً في عملية إرسال التحويلات إلى 89 بلداً متلقياً، وهو ما يمثل أكثر من 60 في المائة من مجموع التحويلات إلى البلدان النامية.

وفي الكثير من الحالات، كانت التكلفة التي تحملها المنتفعون بخدمة التحويلات في معاملات التحويل هذه عالية بالقياس إلى مستويات الدخول المنخفضة غالباً للعمالة المهاجرة، والمبالغ المرسلة، ودخل متلقي الحوالات. ولذلك سوف ينتج عن أي خفض في أسعار تحويل الأموال بقاء المزيد من الأموال في حوزة المهاجرين وأسرهم، كما سيكون له أثر كبير وهام على مستويات دخل الأسر المتلقية للحوالات. وإذا أمكن خفض تكلفة إرسال الحوالات حقاً بواقع 5 نقاط مئوية بالنسبة إلى المبلغ المرسل فسوف يتسلم المتلقون لها في البلدان النامية ما يزيد على 16 مليار دولار أمريكي كل عام أكثر مما يتلقونه الآن. ويمكن أن يمنح هذا الدخل الإضافي عندئذ متلقي الحوالات فرصة أكبر للاستهلاك، والادخار، والاستثمار في الاقتصادات المحلية.

وترتفع أسعار التحويلات لكثير من الأسباب التي تشمل وجود بنية مالية غير مطورة تطويراً كافياً في بعض البلدان، وكذلك ضعف المنافسة، والعوائق التنظيمية، وعدم القدرة على الوصول إلى القطاع المصرفي من جانب مرسلي الحوالات و/ أو متلقيها، والصعوبات التي تواجه المهاجرين في الحصول على وثائق الهوية الضرورية للدخول إلى النظام المالي الرئيسي.

غير أن أهم عامل منفرد من بين العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع أسعار التحويلات هو انعدام الشفافية في السوق. فمن الصعب على مستخدمي خدمة تحويل الأموال عقد مقارنات بين الأسعار لأن أسعار الحوالات تتألف من عدة متغيرات. وتتكون أسعار التحويلات في كثير من الحالات من رسوم تُدفع مقابل إرسال مبلغ معين، وهامش يؤخذ على سعر الصرف عند دفع الحوالات وتسلمها بعملتين مختلفتين، وتضاف أحياناً رسوم يدفعها مَن يتلقى الأموال المرسلة. وربما تتفاوت أيضاً مكونات الرسوم هذه وفقاً لطريقة الدفع للمتلقي (أي نقداً أو بالقيد في حساب)، وسرعة التحويل، وقدرة المرسل على إتاحة المعلومات الخاصة بالمتلقي (أي رقم الحساب المصرفي).

يقوم البنك الدولي بتمويلRemittance Prices Worldwide تمويلا كاملا. وقدمت المؤسسة الدولية للتمويل مساندة مالية لإنشاء هذا الموقع. هذا الموقع هو مشروع مجموعة تطوير نظم المدفوعات التابعة للبنك الدولي، وهو جزء من مكتب نائب الرئيس لشؤون تنمية القطاع المالي والقطاع الخاص. ويتألف فريق Remittance Prices Worldwide.

هذا الموقع هو مشروع مجموعة تطوير نظم المدفوعات التابعة للبنك الدولي، وهو جزء من مكتب نائب الرئيس لشؤون تنمية القطاع المالي والقطاع الخاص. ويتألف فريق Remittance Prices Worldwide.

ماسيمو سيرازينو, رئيس كارلو كواتسا, اختصاصي حوالات
ماريا تريزا كيمينتي, اختصاصية تحليل بالوما مونروي, اختصاصية حوالات
إيزاكو إندواختصاصية حوالات ماركو نيكولي, اختصاصي تحليل